أخبار العالمأحداث جاريةالحياة والمجتمع
أخر الأخبار

المشهد الكامل للحظة الوصول لمروحية الرئيس الإيراني

نجحت فرق الإنقاذ بالفعل صباح أمس الأحد في الوصول الى حطام المروحية التي كان على متنها الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي، وذلك بعد ساعات كثيرة من البحث ووالتحقيق عن المروحية، وأعلن التليفزيون الايراني بشكل رسمي وفاة الرئيس ابراهيم رئيسي وكذلك وفاة الوفد المرافق له بعد سقوط المروحية الخاصة بهم، وأعلنت الدولة الحداد لمدة خمسة أيام.

ونشرت وكالة تسنيم الايرانية منذ ساعات بأن وزير الخارجية الايراني حسين أمير قد كان من الوفقد المرافق للرئيس، وكذلك إمام جمعة تبريز ومحافظ أذربيجان الشرقية، بالاضافة ال ىرئيس وحدة حماية الرئيس وأحد عناصر الحرس الثوري.

كيف حدث الحادثة

أعلن بيرحسين كوليوند رئيس جمعية الهلال الأحمر الايرانية بأن القوات الاغاثية من مختلف الأجهزة قد عملت بشكل موحد للوصول الى حطام المروحية، حيث ان هذه العملية قد استمرت لساعات طويلة، وأوضح أيضاً ان المنطقة الخاصة بالعمليات كانت كبيرة جداً والظروف الجوية كانت تعوق عمليات البحث بالاضافة الى وجود جبال ومرتفعات كثيرة في المنطقة، وشارك في عملية البحث ما يزيد عن 2000 جندي.

وعلى الرغم من الحروق التي وجدت في جميع رفاق الرئيس الايراني الى أنه قد تم التعرف على هوية المرافقين دون الحاجة الى عمل اختبار الحمض النووي كما أوضح محمد حسن نامي رئيس منظمة ادارة الازمات الايرانية، وتم نقل الجثث الى تبريز بعد التعرف عليها.

معلومات عن المروحية

أكدت بعض وسائل الاعلان الايرانية أن الطائرة من طراز بيل 212، ولكن لم يستطع أحد تحديد عمر هذه المروحية ولكن هذا النموذج يعتبر من النماذج التي تم تطويرها بواسطة الجيش الكندي في الستينات، ومن الجدير بالذكر أن شركة بيل هي شركة أمريكية وتستخدم طائراتها بشكل واسع في الحكومات المختلفة من بينهم وكالات انفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية بالاضافة الى الشرطة الوطنية التايلاندية.

وفور اعلان وفاة الرئيس الايراني أعلن المرشد الايراني تعيين النائب الأول للرئيس ليتولى مهام الرئاسة وهو محمد مخبر، وذلك تطبيقاً للدستور الايراني وخصوصاً البند 131، حيث يتمتع النائب بجميع الصلاحيات التي كان يملكها الرئيس وذلك بعد موافقة قائد الثورة الاسلامية.

أعلنت العديد من الدول الحداد بعد وفاة الرئيس الايراني ومن هذه الدول لبنان وباكستان وسوريا، كما قدمت بعض البلاد تعازيها للرئيس الراحل مثل فرنسا، ووقف مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل عروسي دقيقة من الصمت وذلك بعد معرفة الخبر بوفاة الرئيس الايراني وذلك أثناء تقديمه لكلمة حول الأمن النووي في فيينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى