أحداث جارية

الحكومة المصرية تستقيل والسيسي يقبل استقالتها

صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن قبوله لاستقالة الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية، حيث قام السيسي بتكليف رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة لمباشرة الأعمال والأوضاع التي تمر بها البلاد، وخلال تقريرنا نعرض لكم بعض أهداف الحكومة المصرية الجديدة ومواجهة مصر العديد من التحديات الاقتصادية.

أهداف الحكومة المصرية الجديدة

تم تكليف رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة مصرية جديدة ليكون أعضاءها أصحاب اختبارات وكفاءات متميزة لتحقيق الأهداف المرجوة، ومن أهمها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ظل التحديات الإقليمية الحالية، ونذكر لكم باقي الأهداف كما يلي:

  • الحفاظ على جهود وتطوير المشاركة السياسية في ملفات الأمن ومكافحة الإرهاب.
  • جعل ملف بناء الإنسان المصري هو أولوية الحكومة المصرية خاصة في مجالات الصحة والتعليم.
  • استمرار مسيرة الإصلاح الاقتصادي والتشجيع على نمو القطاع الخاص بالإضافة إلى التركيز على زيادة وجذب الاستثمارات المحلية والخارجية داخل مصر.
  • بذل الحكومة المصرية لكافة الجهود الممكنة للحد من التضخم والغلاء وارتفاع الأسعار وذلك من خلال تطوير شامل للأداء الاقتصادي للدولة في قطاعاتها المختلفة.
  • وأخيرا المحافظة على الخطاب الديني المعتدل وتطوير ملفات الثقافة والوعي الوطني بما يساعد في ترسيخ مفاهيم المواطنة والسلام المجتمعي بين المواطنين.

إلى أن يتم تأسيس الحكومة المصرية الجديدة كلف الرئيس السيسي الحكومة الحالية بالاستمرارية في أداء مهامها وتسيير الأعمال حتى يتم الانتهاء من تشكيل الحكومة الجديدة.

إنجازات حكومة مدبولي

خلال الفترة الماضية استطاعت الحكومة المصرية برئاسة مصطفى مدبولي تحقيق العديد من الإنجازات أبرزها ما يلي:

  • استطاعت وزارة الزراعة تحقيق 78 مشروع رئيسي و 137 مشروع فرعي بقيمة 34.7 مليون جنيه.
  •  حققت وزارة قطاع الأعمال 106 مشروع رئيسي و 106 مشروع فرعي بقيمة 36.6 مليون جنيه.
  • تمكنت ادارة الشباب والرياضة من تنفيذ 1479 مشروع فرعي و207 مشروعا رئيسي بقيمة 28.6 مليون جنيه.

مصر تواجه العديد من التحديات الاقتصادية

تولى مصطفى مدبولي رئاسة الوزارة بداية من يوم 7 يونيو في عام 2018 وكان قبل ذلك يشغل منصب وزير الإسكان خلال الفترة من فبراير 2014 إلى يوم 6 يونيو 2018.

تواجه مصر هذه الفترة أزمة اقتصادية شديدة بسبب نقص النقد الأجنبي بالإضافة إلى العديد من الأضرار العائدة بسبب الحروب، حيث تواجه تبعات جيوسياسية بسبب النزاع في السودان المتواصل منذ أبريل لعام 2022 بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني، بالإضافة إلى الحرب الإسرائيلية على قطاع غزه المجاور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى