أحداث جارية

تطورات قضية حليمة بولند ورفض المحكمة إخلاء سبيلها

خلال الفترة الماضية تم رفع قضية ضد الإعلامية حليمة بولند بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وقررت المحكمة عدم إخلاء سبيلها رغم تنازل الإعلامية وخصمها في القضية عن الدعوة، وقامت المحكمة بالحكم على المتهمة بغرامة مالية قدرها 2000 دينار كويتي، بالإضافة إلى السجن لمدة سنتين وسوف تقوم المحكمة بتحديد يوم 9 يونيو في الشهر الحالي لتحديد مصير الإعلامية الشهيرة.

السبب الحقيقي وراء أزمة الإعلامية حليمة بولند

صرحت محامية الإعلامية حليمة بولند عن السبب الحقيقي وراء مشكلتها الحالية وهو وجود علاقة عاطفية تجمعها بالمًدعي عليها، حيث تعرف كلاهما على مواقع التواصل الاجتماعي وتبادلا الصور الشخصية بعد أن أعرب الطرف الآخر عن جديته ورغبته في الزواج بها، واستمرت العلاقة لعدة أشهر وبعدها أرادت الإعلامية حليمة بولند الانفصال عنه بدافع أنه غير صالح للزواج منها لغيرته الشديدة وإعاقتها في ممارسة الأمور اليومية العادية التي تقوم بها ورغبته في السيطرة عليها، ولكن الطرف الآخر لم يقبل الانفصال واستمر في ملاحقتها داخل حدود دولة الكويت وخارجها حتى وصل إلى ملاحقتها في جورجيا، وتعدى عليها بالضرب داخل الطائرة المسافرة بالإعلامية إلى مصر لحضور مؤتمر.

رجل كويتي يتهم حليمة بولند بتحريضه على الفسق والفجور

وضحت محامية الدفاع عن حليمة بولند أن المُدعي عليها قام بتهديد الإعلامية بأسرتها بعد طلبها الانفصال منه فاستخدم الصور الخاصة بها لتأكيد تحريض بولند له على الفسق، وقد سبق للمُدعي عليها الحصول على هذه الصور من هاتفها الخاص، ولذلك تم الحكم على الإعلامية بالسجن لمدة سنتين مع الشغل والنفاذ ودفع غرامة مالية.

الشرطة تلقي القبض على حليمة بولند

صرحت الوسائل الإعلامية مساء يوم الخميس الماضي عن القبض على الإعلامية حليمة بولند بعد أن استطاعت الشرطة الكويتية نصب كمين لها للقبض عليها بسبب اختفائها لعدة أيام في منطقة العدان،  وتم ترحيلها إلى السجن المركزي وذكر أن الحكم الصادر ضد الإعلامية يحتاج إلى درجتي تقاض حتى يتم تحويله إلى حكم قطعي واجب التنفيذ، بالإضافة إلى ذلك قامت محكمة الجنايات برفض طلب إخلاء سبيل المتهمة حليمة بولند والمتهم الآخر رغم تنازل كلا الطرفين عن القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى