أحداث جارية

مصرع أسرة سودانية ثانية في نفس المدينة المصرية

صرحت مصادر إعلامية عن مصرع أسرة سودانية ثانية في محافظة أسوان المصرية الواقعة جنوب مصر، وذلك بسبب تعرض الأسرة إلى حادثة سير وكانت قبل ساعات فقط تم الإعلان عن العثور على 3 جثث لسودانيين في محافظة أسوان كذلك، وخلال سطورنا التالية سوف نطلعكم على تفاصيل واقعة الحادثتين بشيء من التفصيل، تابعونا.

من هي الأسرة السودانية المقتولة؟

لقت أسرة سودانية مصرعها خلال حادث أليم في محافظة أسوان وكانت الأسرة مكونة من الأب والذي يدعى وليد والأم المدعوة هالة جيلاني وكان معهما ابنتيهما، وقامت الأمانة العامة لمجلس السيادة السوداني بنعي الأم الراحلة حيث كانت تعمل موظفة في الأمانة العامة في السودان.

تفاصيل الحادث الأول

قبل أقل من 24 ساعة من مصرع الأسرة السودانية تم العثور على 3 جثث لمواطنين سودانيين في منطقة جبليه في محافظة أسوان جنوب مصر، وصرحت المصادر الإعلامية أن الجثث كانت عائدة لطفل صغير وامرأتين، وتم العثور عليهم في منطقة وادي العلاقي الجبلية ونقلوا على الفور إلى المشرحة للتحري في سبب موتهم، وصرحت التحريات الأولية أن جثة منهم تعود لسيدة سودانية تبلغ من العمر 68 عام واسمها فوزية حسن محمد وجثة السيدة الأخرى تعود لمواطنة سودانية اسمها صالحة داود تبلغ من العمر 45 عام، والطفل يسمى محمود محمد ويبلغ عمره 12 سنة فقط.

الحر الشديد يصعب السفر البري للسودانيين إلى أسوان

بسبب الظروف والأحوال الأمنية المتدهورة في السودان خلال الفترة الحالية يقوم السودانيون بالسعي للإقامة في مصر للحصول على الأمان، ويحذر السودانيون بعضهم البعض على مواقع التواصل الاجتماعي من السفر البري خلال الفترة الحالية، حيث تسيطر على مصر هذه الفترة موجة حر شديدة وبسبب طول المسافة من وادي حلفا ومن عطبرة وكسلا إلى محافظة أسوان يمكن أن تتسبب هذه الأوضاع في هلاك بعض المسافرين بسبب تعرضهم لضربات شمس قوية ونفاذ الطعام والشراب معهم بسبب طول رحلة السفر، وبالفعل أكدت بعض المصادر من العثور على أكثر من جثة تعود لمواطنين سودانيين خلال طريق السفر بسبب هلاكهم من قلة الطعام والشراب وكان معظم الضحايا من كبار السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى