أحداث جارية

تباطؤ التضخم في مدن مصر للشهر الثالث على التوالي

قامت بيانات جهاز التعبئة العامة والإحصاء في مصر بالتصريح عن تباطؤ التضخم في مدن ومحافظات البلاد، وأن التضخم الحادث في أسعار المستهلكين في المدن والمحافظات تباطأ إلى 28.1% خلال شهر مايو السابق على أساس سنوي، وبمقابل 32.5% في شهر أبريل الماضي وهذا يعتبر أدنى مستوى وصل إليه التباطؤ منذ حوالي 16 شهر وتحديدًا من شهر يناير 2023.

السبب وراء انخفاض التضخم الحادث

قام جهاز الإحصاء في مصر بالتصريح أن السبب وراء انخفاض التضخم الحادث هذه الفترة يرجع إلى تباطؤ وتيرة زيادة أسعار مجموعة المشروبات والأطعمة في شهر مايو الماضي إلى 31% من 40.5% من شهر أبريل، وذلك على أساس سنوي وعلى الأساس الشهري انخفض التضخم خلال شهر مايو بنسبة 0.7 %.

أسباب التضخم في شهر مايو 2024

يرجع التضخم الحادث خلال شهر مايو الماضي إلى زيادة أسعار الوقود منذ شهر مارس السابق، وقامت الحكومة المصرية خلال شهر مارس بفرض إجراءات تقشفية مرتبطة بحزمة دعم مالي وصلت إلى 8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، وذلك من أجل السيطرة على الحسابات المالية، على الجانب الآخر قامت الحكومة المصرية في نهاية شهر مايو برفع سعر رغيف الخبز المدعم إلى 300 في المائة وهي خطوة لم يسبق اتخاذها خلال أكثر من الثلاث عقود الماضية.

ارتفاع أسعار الفائدة في البنك المركزي المصري

منذ بداية شهر يناير عام 2024 قام البنك المركزي المصري برفع أسعار الفائدة بواقع 800 نقطة أساس وتتضمن 600 نقطة أساس في اجتماع استثنائي تمت إقامته خلال شهر مارس السابق، وذلك تزامنًا مع قرار تحرير العملة المحلية، وقرر البنك المركزي في شهر مايو السابق تثبيت أسعار الفائدة الرئيسية وهو سعر العائد على الإيداع 27.25 في المائة، وعلى الاقراض 28.25 في المائة، وهي أسعار الفائدة التي تم الاتفاق عليها منذ شهر مارس السابق.

توقعات المحللين حول تراجع التضخم السنوي

قام ما يقرب 19 محلل بالاستطلاع حول تراجع التضخم السنوي ليصل إلى 30.4 في المائة في المتوسط، وخلال شهر مايو الماضي ارتفعت أسعار الأغذية 31 في المائة على أساس سنوي، وقام التضخم بتسجيل ارتفاع ملحوظ على مدار العام حتى الآن، وذلك يرجع بصورة كبيرة إلى النمو السريع في المعروض النقدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى